نقابة مصممي الغرافيك في تكريم زميلهم أحمد برجاوي

قام وفد كبير من نقابة مصممي الغرافيك في لبنان ترأسه النقيب باتريك ناكوزي، ورئيس مجلس الحكماء ابراهيم الشريف، والنقباء السابقون، الياس نحاس، جورج ابو زيد، ارنست بعقليني، يحيى حمدان وعلي كمال الدين، وعضو مجلس النقابة رحاب ذبيان وعدد من اعضاء النقابة بزيارة منزل زميلهم أحمد البرجاوي في مجدلبعنا لتكريمه وذلك بسبب محنة صحية آلمت به.استقبل الوفد عائلة المكرم واصدقائه ومحبيه، وكانت كلمة تعريف للنقيب السابق ارنست بعقليني تحدث فيها عن زمالته للمكرم خلال رئاسته للنقابة.ثم كانت كلمة رئيس مجلس الحكماء ابراهيم الشريف الذي تحدث عن الصعوبات التي رافقت رحلة المكرم خلال مسيرته المهنية التي بدأها خارج لبنان وانهاها في صحيفة المستقبل، ومما قال في كلمته: ان تكون مخرجا صحفيا يعني ان تكون مبدعا وان تكون مخرجا في احدى أهم الجرائد في الوطن العربي (جريدة المستقبل) أيام عز الصحافة المكتوبة فهذا يعني ان تكون أكثر ابداعاً وفناً خصوصا في أصعب الظروف التي كان يمر بها وطننا لبنان خلال الحرب اللبنانية البغيضة، اخيرا تمنى له الشفاء العاجل والخروج من محنته الصحية.ثم كلمة النقيب ناكوزي الذي رافق المكرم في مرحلة تأسيس النقابة وما واجهتهم من صعوبات قائلاً: لم تكن مسيرة ذاك الشاب ابن بيروت المولود في العام ١٩٦٢ مكلّلة بالورود، انما مسيرة مكلّلة بالعذاب والتعب وقهر الذات، امضى سنواتها الاولى بعيدا عن وطنه بحثا عن لقمة عيش كريمة…مسيرة بداها العام 1978 في الجزيرة القبرصية، انتقل بعدها للعمل في يوغسلافيا في العديد من الشركات، ثم قفل عائداً الى بيروت كمخرج فني للعديد من المجلات، ثم في صحيفة المستقبل ومجلة اتحاد المصارف العربية ولعدد كبير من المجلات والكتب والامور الفنية الاخرى.هذا الشاب المفعم بالحياة وصاحب القلب الكبير والمحب للجميع.. كان صَاحِبَ امتيازٍ في أسر القلوب والعقول، لما يتميز به روح جميلة مرحة وصدق في التعامل واخلاص وتفاني في العمل، أسس عائلة عمـادها والـدة فاضـلة محـبة مـن عائـلة بيروتية كـريمة من آل العجوز، ريما. رفيقة دربه وقلبه التي زينت له الدنيا بطفلين رائعين هما محمد امين، وفريال، عاش حياته متسلحاً بمقولة لسانك حصانك ان خنته خانك، وأن صنته صانك. فكان عفيف القلب واللسان، صادق خلوق متفانٍ في عمله، له محبين واصدقاء كثر وذلك لطيبة قلبه ودماثة خلقه.صحيح ان وعكةً صحية المّت به واقعدته لكن قلبه وعقله بقيا كالفارس المُجلّي لا ينفكا يعملان في سبيل عائلته وفي سبيل اصدقائه ومحبيه.انتسب الى نقابة مصممي الغرافيك منذ تأسيسها… شغل منصب مستشار النقابة زمن رئاسة النقيب ارنست بعقليني بين عامي ٢٠٠٨ و ٢٠٠٩.وتقديراً لخدمته المهنة والنقابة، جرى تقديم الدرع التكريمية وقطع قالب حلوى بالمناسبة.هذا وقد رحب الاستاذ رياض العجوز بأسم العائلة بالحضور شاكراً لهم جهودهم لا سيما تكريمهم العزيز احمد.

Related Blog

Leave a CommentYour email address will not be published.